منتديات احلى دليل
 كن مزاجيا تكن عبقريا 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا  كن مزاجيا تكن عبقريا 829894
ادارة المنتدي  كن مزاجيا تكن عبقريا 103798
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع

المواضيع الأخيرة
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:06
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:05
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:04
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:03
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:02
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:01
»   
الثلاثاء 06 أغسطس 2019, 14:37

كن مزاجيا تكن عبقريا



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

 كن مزاجيا تكن عبقريا Empty كن مزاجيا تكن عبقريا

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 14 يونيو 2019, 12:28

ما رأيكم أن نسعى لتبديل شيئا من المفاهيم العالقة في الأذهان وأن نحاول أن نغير من النظرة أحادية الجانب للأشياء

المزاج والمزاجية والمزاجيون .. تبدو النظرة لهذه المسميات نظرة سلبية في معظم الأحيان فلماذا لا نحاول أن نزحزحها ونخرجها من دائرة السوء إن لم يكن كلها فبعض منها

هذا صاحب مزاج سيء .. هذه صاحبة مزاج متقلب .. مباشرة نصدر أحكامنا عليهم بأنهم غير منتجين غير قادرين على التعامل مع مواقف الحياة

قفوا لحظة معي .. ودعوني أحدثكم عن دراسة نشرتها صحيفة البرافدا الروسية وقام بها عالم الوراثة الروسي فلاديمير إيفرسيمون وجد من خلالها أن الحالة المزاجية المتقلبة كانت عاملا مشتركا في عينة العباقرة الذين قام بدراستهم حيث كانت صفة ملاصقة لطبيعتهم

وإن حاولنا التأمل ربما نجد لنتيجة تلك الدراسة شيئا من المنطقية .. فالشاعر يكتب أروع أشعاره وهو في حالة مزاجية سيئة بعد ألم أو حزن والكاتب تأتيه الفكرة وهو في أصعب المواقف والرسام كلما مر بأزمة مزاجية حاول أن يطبعها على لوحاته إبداعا وجمالا

وإن شئتم أن نطرق أبواب التاريخ ونقف على الشواهد التاريخية فتعالوا معا نطرقه
هتلر كتب كتابه الشهير " كفاحي " وهو في مزاج سيئا للغاية ولا يمكن أن يكون رائقا أبدا كونه كان نزيل السجن ومثله كتب الشهيد سيد قطب " في ظلال القرآن " حين كان وراء القضبان في سجون المخابرات المصرية وغيرهم كثير ممن قادتهم حالتهم المزاجية السيئة لأن يستغلوها في الإبداع والتميز والعبقرية

الرسام الإيطالي الشهير مايكل انجلو كان مصابا بمرض اضطراب الوجدان ثنائي القطب وهو مرض يؤدي إلى ارتفاع حالة المزاج لدى المصاب به لكن ذاك لم يثنيه أن يكون رساما عظيما خلده التاريخ

وقس على ذلك الكثير من الشعراء والأدباء والفنانين والكتاب والعباقرة قديما وحديثا استغلوا حالاتهم المزاجية لصالحهم وحولوها إلى الجانب الإيجابي التي ساعدتهم في البروز والوصول للمجد

لماذا لا تكن أنت مثلهم وبدلا من أن تقودك حالتك المزاجية تقودها أنت
وبدلا من أن تأخذك للتوتر والكآبة والحزن لماذا لا تقفز بها فوق ذلك كله وتستغلها في الإبداع والتميز كما فعل غيرك

ثم لماذا لا نحاول أن نبدل نظرتنا للمزاجيين فربما من بينهم عباقرة مبدعين وليسوا كلهم غير منتجين .

تبقى في القلم مداد شئت أن أسألكم من خلاله
هل أنت مزاجي ؟
وإلى أي طريق تأخذك مزاجيتك ؟
وكيف لنا أن نستغل الحالات المزاجية لصالحنا ؟


 كن مزاجيا تكن عبقريا Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كن مزاجيا تكن عبقريا Empty رد: كن مزاجيا تكن عبقريا

مُساهمة من طرف منصورة في الجمعة 14 يونيو 2019, 14:47

يعطيك العافية
على المعلومات المفيدة
نترقب المزيد من جديدك المميز
مع فائق الإحترام والتقدير


 كن مزاجيا تكن عبقريا 16730610

 كن مزاجيا تكن عبقريا 10
منصورة
منصورة
المديرة العامة النائبة الاولى
المديرة العامة  النائبة الاولى

تاريخ التسجيل : 05/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 كن مزاجيا تكن عبقريا Empty رد: كن مزاجيا تكن عبقريا

مُساهمة من طرف نوسيبة في الجمعة 02 أغسطس 2019, 15:00

الله يعطيكـِ العافيه يارب
على الموضوع المميز
نترقب المزيد من حديدك المفيد
تحياتي وتقديري..
نوسيبة
نوسيبة
عضو جديد

تاريخ التسجيل : 13/06/2019

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى