منتديات احلى دليل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع


بــر الوالــــــدين



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بــر الوالــــــدين

مُساهمة من طرف الخنساء في السبت 13 أكتوبر 2018, 12:53

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 جميعنا نعلم دور الأب والأم فى حياة كل منا حيث الأمن والاستقرار والدفء الأسرى الذى لا مثيل له وأن الله عز وجل أوصانا بهما خيرًا ونبينا محمد صل الله عليه وسلم
وضح ذلك بسنته المُباركة حيث قال الله عز وجل فى كتابه العزيز :
(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)[الإسراء:23-24]

وقال نبينا محمد صل الله عليه وسلم :
عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : رغم أنفه رغم أنفه رغم أنفه قيل من يارسول الله ؟ قال : من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة..

صدق رسول الله صل الله عليه وسلم.
 منذ سنوات ليست ببعيدة كان الأب والأم حريصين كل الحرص على بناء أسرة متماسكة برباط متماسك من الحب والتعاون وصلة الرحم بين جميع الاخوة لتدوم للأبد تسير وفق قواعد دينية وسلوكية وقيم ومبادىء بعيدة المدى حيث ابتكر بعض الأباء خاصة فى الأرياف نظام معين لصلة الرحم بين الأب وبناته المتزوجات ومن بعده يستكمل أبناءه الرجال نفس الدور ليكون التواصل بين الابناء الرجال لاخواتهم دائم فيكلفون بزيارات عبارة عن مواد غذائية معينة بمواعيد هى المواسم والاعياد وغير مسموح بتغيير تلك المواعيد أو انكارها أو التوقف عنها لأى سبب لتكون مساهمة حيه منهم لاخواتهن دعما وتأصيلا لصلة الرحم معهن بصفة دائمة ومازال هذا الأمر قائم حتى الان أيضا هناك بعض الأباء يحثون أبنائهم ان يظلون معهم بالمنزل حتى بعد زواجهم ليكون البيت بيت العائلة ليطمئن على ابنائه بتواجدهم حوله وليشعر بدفء الأسرة خاصة فى المناسبات السعيدة مثل شهر رمضان المُبارك والأعياد الاسلامية .
بالفعل كانت الاسرة المصرية بالماضى مدرسة لتعليمنا أصول وتعاليم كيفية تكوين بيت دافئ وأسرة ناجحة.. ما يحز فى النفس أو انشغال بعض الابناء فى هذا الزمن عن زيارة الوالدين بحجة الانشغال بأمور الحياة وكأنهم تناسوا دور وقيمة الوالدين فى حياتهم وأنهم ضحوا كثيرا فى سبيل تربيتهم واسعادهم حتى ولو بدعواتهم الخالصه لوجه الله .
لا ينكر أحد منا المسئولية المُلقاة على عاتق كل الأبناء المطحونين فى هذا الزمن بسبب ظروف المعيشة الطاحنة وسعيهم الدائم لتوفير حياة كريمة لهم ولابنائهم خاصة بعد انعزالهم عن بيت والديهم لتكوين أسرة جديدة لكن هذا لا يمنع أبدًا من التواصل مع الوالدين يوميا ولو عبر الهاتف حتى يشعر الوالدين بأن لهم أبناء يشعرونهم بأنهم مازالوا محل اهتمام وتقدير من الابناء وان لهم قيمة جليلة فى القلوب خاصة ان الوالدين عند كبر سنهم يكونون فى أشد الحاجة للتقرب منهم ومعاملتهم بكثيرا من الحنو والعطف والتخفيف عنهم واشعارهم انهم أحياء فالوحدة التى يعانون منها تعتبر موت بالنسبة لهم فى هذة السن التى يعتبرها الاطباء مرحلة صعبة من العمر.. ظاهرة مؤسفة للغاية تدمى القلوب بالفعل لمن يتدبرها ويشعر بالمعاناة التى يعانيها كبار السن والذين تفاجأوا بعد كبر سنهم.
بتخلى ابنائهم عنهم والحاقهم بدار رعاية المسنين وكأنهم مثل خيل الحكومه عندما يكبر فى السن يتم قتله برصاص الرحمة !.
تحضرنى قصص كثيرة لمعاناة بعض الوالدين حيث يبادر البعض منهم بالتخلى عن أموالهم لابنائهم من أجل رفع مستواهم

وما يكون من أبنائهم الا التخلى عنهم وطردهم من البيت الذى بنياه أبويه ذات يوم وربياه فيه وأحسنا إليه .
قال ابن الجوزى عن بر الوالدين :
زُر والِديكَ وقِف على قبريهما * فكأنني بك قد نُقلتَ إليهما
لو كنتَ حيث هما وكانا بالبقا * زاراكَ حبْوًا لا على قدميهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما * مَنَحاكَ نفْسَ الوِدّ من نفْسَيْهِما
كانا إذا سمِعا أنينَك أسبلا * دمعيهما أسفًا على خدّيهما
وتمنيّا لو صادفا بك راحةً * بجميعِ ما يَحويهِ مُلكُ يديهما
فنسيْتَ حقّهما عشيّةَ أُسكِنا * تحت الثرى وسكنتَ في داريهما
فلتلحقّنهما غدًا أو بعدَهُ * حتمًا كما لحِقا هما أبويهما
ولتندمّنَّ على فِعالِك مثلما * ندِما هما ندمًا على فعليهما
بُشراكَ لو قدّمتَ فِعلا صالحًا * وقضيتَ بعضَ الحقّ من حقّيهما
وقرأتَ من ءايِ الكِتاب بقدرِ ما * تسطيعُهُ وبعثتَ ذاكَ إليهما
فاحفظ حُفظتَ وصيّتي واعمل بها * فعسى تنال الفوزَ من بِرّيهما
نتمنى من الله العلى القدير أن يحفظ ابائنا وامهاتنا ويرحمهما ويجمعنا بهما فى جنات الخلد بإذن الله رب العالمين .


التوقيع:
avatar
الخنساء
نائبة المدير
نائبة المدير

تاريخ التسجيل : 20/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بــر الوالــــــدين

مُساهمة من طرف Admin في السبت 13 أكتوبر 2018, 13:15

الســــــلام عليكم ورحمة الله تعالى
سلمت يدآك..على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألـف عافيه..بإنتظار جديــــــدك بكل شوق.
أمنياتــــي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك  


avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بــر الوالــــــدين

مُساهمة من طرف منصورة في السبت 13 أكتوبر 2018, 20:14

سلمتي على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمتي ودام لنا روعه مواضيعك
لكـي خالص احترامي
avatar
منصورة
المديرة العامة النائبة الاولى
المديرة العامة  النائبة الاولى

تاريخ التسجيل : 05/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى