منتديات احلى دليل
حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام 829894
ادارة المنتدي حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام 103798
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع


حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام Empty حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام

مُساهمة من طرف منصورة في الإثنين 13 فبراير 2017, 19:37

لم تحظ قصة من قصص أنبياء الله - تعالى - بالاهتمام القرآني قدر ما حظيت قصة موسى - عليه السلام -، حيث لا تكاد تخلو سورة من السور التي احتوت قصصًا على فصل أو أكثر من فصول تلك القصة العظيمة، نظرًا لما فيها من العبر والعظات والدروس المستفادة التي لا تنقطع على مدى الأجيال، ومن ذلك قصة موسى - عليه السلام - مع الخضر، والتي احتوت على كثير من العبر والدروس التي لا يزال العلماء يستنبطون منها جديدًا كل يوم.
لم تحظ قصة من قصص أنبياء الله - تعالى - بالاهتمام القرآني قدر ما حظيت قصة موسى عليه السلام، حيث لا تكاد تخلو سورة من السور التي احتوت قصصًا على فصل أو أكثر من فصول تلك القصة العظيمة، نظرًا لما فيها من العبر والعظات والدروس المستفادة التي لا تنقطع على مدى الأجيال، ومن ذلك قصة موسى - عليه السلام - مع الخضر، والتي احتوت على كثير من العبر والدروس التي لا يزال العلماء يستنبطون منها جديدًا كل يوم.
إن قصة موسى والخضر من القصص التي تشتمل على كثير من العبر، وقد عُني القرآن الكريم جد العناية في عرض القصة؛ لأن النفس مجبولة على التأسي بغيرها، كما قالت الخنساء لما قُتل أخوها:
ولولا كثرة الباكين حولـي *** على إخوانهم لقتلت نفسي
فبمصاب غيرك يهون عليك مصابك، إذا شعرت أن غيرك يشاركك في هذا المصاب خفّ عليك المصاب، وإنما يعظم الأمر إذا كنت متفرداً بالبلية، وإلى هذا المعنى إشارة في قوله -تبارك وتعالى-: (وَلَنْ يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذْ ظَلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ)[الزخرف:39]، فالله -تبارك وتعالى- ينفي من أذهان أولئك هذه المشاركة التي يجدها العبد في الدنيا، فيقول له: ليس الأمر في الآخرة كالدنيا، إنك إذا رأيت غيرك في مثل مصابك هان عليك مصابك.
كلا! لا ينفعك أنك ترى جهنم كلها مليئة بالخلق يعذبون مثلك، إن هذا لا يخفف عنك شيئاً؛ لأن التسلية التي كنت تراها في الدنيا قد ذهبت: (وَلَنْ يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذْ ظَلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ)[الزخرف:39]. وفي حديث الإفك أن عائشة -رضي الله عنها- لما بلغتها التهمة قالت: "بكيت يومي وليلتي حتى ظننت أن البكاء فالقٌ كبدي، فاستأذنت امرأة من الأنصار فأذنت لها، فجلست تبكي معي".
قد يقول البعض: وما الفائدة من قول عائشة -رضي الله عنها-:"جلست تبكي معي؟!"،فنقول:
الفائدة هنا هي المشاركة التي تخفف عن الإنسان ألمه.
ولما بعث النبي -عليه الصلاة والسلام- ودعاء إلى الله - تعالى - في مكة، وعذب أصحابه العذاب الأليم، نزل القرآن الكريم يقص عليهم كثيراً من القصص، وأكثر النبي -عليه الصلاة والسلام- من ذكر القصص، فقص عليها آنذاك قصة الساحر والراهب، وفيها البلاء في الدين، حتى قال أبو ذر -رضي الله عنه-: نالنا من الكفار شدة، فذهبنا إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- نستنصره، فوجدناه عند الكعبة، فقلنا: يا رسول الله! ألا تستنصر لنا ألا تدعو الله لنا؟! فاعتدل وقال: "لقد كان يؤتى بالرجل من قبلكم فينشر بالمنشار حتى يشق نصفين لا يرده ذلك عن دينه".
فإذا علمت أن أصحاب الأنبياء جميعاً عذبوا وأوذوا؛ علمت أنك لست في الطريق وحدك، هذا الطريق المستقيم طريق الله -عز وجل- الممتد من لدن آدم -عليه السلام- إلى أن تقوم الساعة، لست الضحية فيه وحدك. كم من العلماء عذبوا بل طارت رقابهم! بل كم من الأنبياء عذبوا وقتلوا! ألم يقتل يحيى -عليه السلام- وتقطع رقبته وتهدى إلى امرأة بغي، وهو نبي؟! إذا تذكرت ما فعله اليهود بموسى -عليه السلام- هان عليك مصابك، وقد جاء في الصحيحين: أن رجلاً جاء إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، فأخذ ببرده وجذبه حتى أثرت حاشية البرد في عنقه -عليه الصلاة والسلام-، وقال: يا محمد: أعطني من مال الله، فإنه ليس مالك ولا مال أبيك ولا مال أمك، فتبسم -عليه الصلاة والسلام-، وقال: يرحم الله أخي موسى، قد أوذي بأكثر من هذا فصبر"، هنا يذكر النبي -صلى الله عليه وسلم- موسى -عليه السلام-، ويقول: "قد أوذي بأكثر من هذا فصبر"، وليس المعنى أن موسى -عليه السلام- أوذي أكثر من نبينا -صلى الله عليه وسلم- في الحقيقة، لكن المعنى: أنه أوذي أكثر من هذا، أي: أكثر من هذا الفعل بعينه فصبر، فهنا يذكر سلفه في الأذى وفي البلاء فيحمله ذلك على الصبر.
فميل الناس إلى القصص فطري، وهو ميل شديد قوي؛ لذلك فقد عني القرآن الكريم عناية كبيرة بالقصص، وقد حدّد الهدف من هذه القصص، فقال تعالى: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُوْلِي الأَلْبَابِ) [يوسف:111]، أي: للذين يتفكرون ويأخذون الأسوة. فقصة موسى والخضر من القصص التي قصها علينا القرآن الكريم، وزادها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- وضوحاً.


حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام 16730610

حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام 10
منصورة
منصورة
المديرة العامة النائبة الاولى
المديرة العامة  النائبة الاولى

تاريخ التسجيل : 05/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام Empty رد: حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام

مُساهمة من طرف عابرة سبيل في الثلاثاء 14 فبراير 2017, 14:39

جزاكم الله خيرا
وأحسن إليكم فيما قدمتم
دمتم برضى الله وإحسانه وفضله
عابرة سبيل
عابرة سبيل
مديرة منتدى
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 01/12/2016
الموقع : مصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام Empty رد: حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام

مُساهمة من طرف علا المصرى في الثلاثاء 14 فبراير 2017, 19:13

جزاكِم الله كل خير عالأنتقاء الرائع 
دمتم بهذا التألق الدائم
علا المصرى
علا المصرى
مستشارة عامة
مستشارة عامة

تاريخ التسجيل : 25/07/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام Empty رد: حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام

مُساهمة من طرف ابو احلام في الجمعة 17 فبراير 2017, 10:22

بارك الله فيك على الطرح الطيب
الموضوع مميز جزاءاك الله خيرا
في انتظار جديدك حياك الله 

ابو احلام
عضو جديد

تاريخ التسجيل : 29/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام Empty رد: حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام

مُساهمة من طرف صفاء الروح في الثلاثاء 21 فبراير 2017, 17:52

الف شكر ع الموضوع القيم
بارك الله فيك
واصل ابداعك
تحياتي 


حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام Dssd10
حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام 8G070330


حكم وعبر من قصة موسى والخضر عليهما السلام C04eccabcc
صفاء الروح
صفاء الروح
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 05/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى