منتديات احلى دليل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع

المواضيع الأخيرة
»   
الجمعة 14 سبتمبر 2018, 13:05
»   
الجمعة 14 سبتمبر 2018, 13:01
»   
الإثنين 10 سبتمبر 2018, 11:24
»   
الأحد 09 سبتمبر 2018, 17:59
»   
الجمعة 31 أغسطس 2018, 18:50
»   
الجمعة 24 أغسطس 2018, 00:46
»   
الجمعة 24 أغسطس 2018, 00:42

لون السماء



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لون السماء

مُساهمة من طرف همس القمر في الجمعة 30 أكتوبر 2015, 10:18

لون السماء

ماأن تأتي لحظة يسود فيها الصمت . الاّ وتجد ريم ذات الثآمنة عشر ربيعا ً من العمر مؤصدة الأفاق بالحزن . عشرة إيام خلونا على فراق والدها عن والدتها الحنون دون طلاق بائن ومع حبها لهما الا ّإنها لم تستطع الوفاق أوالتسوية بينهما حتى شعرت كأنها حلقة مفرغة بين طرفي نقيض . . الغريب أن أبويها يعيشان معها تحت سقفاً واحد رغم الشقاق والنزاع وهي بينهما كالفراشة اليأسة عن بث الأريج .



هكذا دأبها كلما أرادت تقصي سبب الخلاف يقطعآن عنها السبل . وفي إحدى الإيام حضرت الريم مقابلة شخصية على خلفية إجراءت قبول الجامعة . وبين طيّاتها حلم خالطه ُوهم . فلما أستـُدعيّت تقدمت بوجهٍ شاحب وخـُطى مثقلات
. فرأت بين الموظفات امرأة تتوسطهن ذات هيبة وإجلال . وبجانبها لوحة مكتوب عليها عميدة الكلية . ف إزدادت رهبة وتوجس وبعد لحظات أبصرت الريم تلك العميدة وهي رافعة ٌ رأسها وأذا عيّناها تشابهان عينا أمها . فأصيبت ريم بالدهشة . . حتى تاهت بين دهاليزي نفسها متسألة ٌ .! كيف صآدف هذا الإتفاق التشابهيّ بين العميدة وأمي ؟ لكنها أسرْت ذلك في خلدها ولم تـُبديّ بكلمة ٍ واحدة . هذا وقد بدأت العميدة تسئل وريم تجيب بأكثرهدوءً عن ذي قبل . وأستمرت المقابلة على هذا المنوال حتى طرحت العميدة سؤالها الأخير والذي لم يكن في الحسبان . وكان السؤال. . هل تعرفين يا أبنتي لون السماء الحقيقي ؟ .. أحتارت ريم بماذا تجيب .؟ فمن المعروف أن السماء تستكين لكل ما يطرأ على أرجائها . فالليل يتغشاها بالسواد . والنهار يطلي صفحاتها بالبياض . والغروب بين جنباتها أحمراً كـ دم ِ الغزال . فمن أين لها أن تعرف ؟؟ عندها تركت من الفراغ جوابا ً لسؤال . ثم قامت من الكرسي وهي تجر ذيول الخيبة .لقد أرادت الإنسحاب قبل أن يُطلب أحداً منها ذلك . وقبل مغادرة القاعة . نظرة الى عيّنا العميدة بنظرات متكسرة أسيّفة . ممادعى العميدة لتسألها عن ذلك .! فاأجابتها الريم بصوتٍ خافت مـُتقطع .. أيتها العميدة أن لون السماء الحقيقي الذي سألتيني عنه لم أجد له إجابة الا ّ أنه يشابه لون عينآك ِ الجميلتان اللتان تشابهان عينا أمي . فغرورغت عين العميدة وقامت بإحتضان الريم في مشهد قلّما أن تجد له مثيل . مما أثار أعجاب الحاضرون . فاأنهال الجميع بالتصفيق والتصّفير . . فوضعت الإدارة ملفها مع المقبولات . و بعد إجتياز المقابلة ركبت سيارة أبيها والبشارة لم تُفارق محياها . فسألها الأب عن ذلك . فا أخذت تخبره عن قصتها والعميدة )*. ثم ذيّلت ذلك قائلة ٌ : إن المرأة يا أبتي شعلة من العواطف لايزيدها الصمت الا ّ توهجا .. لقد تعلمت منك في صغري . إذ أني سمعتك مراراً وأنت تلقي في روع أمي إيحاءات الحب حتى نمت بداخلها وترعرعت فكنتُ أنا ثمرة من تلك الثمار . فلما وقع بينكما ماوقع من النزاع . لم تهجر هي دارك بل حفظت ودك وصانة سرك . ولم تخبرني وأنا أقرب الناس لها وأليها . عن سبب النزاع بينكما . الا ّ تستحق أمي أن تخفض جناحك وتحتويها . كما أحتوت العميدة أبنتك اليوم !! ثم بكت الريم .. فقام الأب يهدئها حتى سالت منه دمعة أخفاها . ثم توالت منه دموع متفرقة غير خافيات . فقام بتقبيل رأس أبنته وتباكيّا معا ً . ساد الصمت بينهما . حتى لحظة وصول البيت . سبق الأب أبنته الى الدخول . فرأى زوجته وتراضى معها وطويّا سويا ماضٍ طالت فصوله . فا أعادو نصب أشرعة ذات شموخ في بحر الغرام . ومع قدوم الليل أوقدوا شموع حُبا ً لاتنطفئ . والريم بينهما تنثر الورد الأحمر والأصفر والبنفسج . وهي لاتكف عن الزغاريد
. ومن هنا علينا أن نعي جيدا ً أن السماء لها لون حقيقي كالحب مهما أخفته الأقدار سيظل باقي وللأبد . .





بقلمي
avatar
همس القمر
مشرفة
مشرفة

تاريخ التسجيل : 10/04/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لون السماء

مُساهمة من طرف زينة في الجمعة 30 أكتوبر 2015, 12:27

avatar
زينة
نائبة المدير
نائبة المدير

تاريخ التسجيل : 04/04/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لون السماء

مُساهمة من طرف علا المصرى في الجمعة 30 أكتوبر 2015, 17:44

مَشِكَـــًَــــًٍــًَوًَرًه وَالله يًَعِطٍِيًَكًى ألَفًً عَاَفَيِة’ يًَسًَـٍـٍـٍـٍـِـِـِلَمًوِ عَلَىِ ألَمَوَضَوَعَ ألِرِاأئٍِعِِ
avatar
علا المصرى
مستشارة عامة
مستشارة عامة

تاريخ التسجيل : 25/07/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لون السماء

مُساهمة من طرف عبد الله في السبت 31 أكتوبر 2015, 16:23


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
و جزاك الله عنا خير واحسن اليك 

عبد الله
عضو جديد

تاريخ التسجيل : 07/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لون السماء

مُساهمة من طرف خديجة نجيب في الأربعاء 04 نوفمبر 2015, 15:13

دام قلمك ينبض بكل ماهو جميل
بنتظآرجديدك بكل شوق
ودي وشذى الورد






avatar
خديجة نجيب
المديرة العامة النائبة الاولى
المديرة العامة  النائبة الاولى

تاريخ التسجيل : 12/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لون السماء

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 08 نوفمبر 2015, 11:12



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
طرح اروع بارك الله قيك
يعجز القلم عن شكرك 
فطرحك كان مميز بتميزك معنا
لاتحرمنا الجديد
بانتظارك
******
كل الاحترام والتقدير والمحبة الاخوية الصادقة
الى كل الاحبة الطيبين الشرفاء بنات واولاد
على مجهودهم وتواجدهم الدائم في المنتدى
جزاهم الله خير الجزاء
ولم يتخلو عنا في محنتنا هده بسسب المرض الدي الما بينا
بارك الله في الجميع
وشكرا لكم
تحياتي
امين



avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى