منتديات احلى دليل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع


اللهم أجرنا من النار



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللهم أجرنا من النار

مُساهمة من طرف aymen.z في السبت 17 مايو 2014, 11:08

اذا قرات هذا الموضوع سيصلي عليك سبعين الف ملك





اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

هو الله الذى لا اله الا هو عالم الغيب والشهاده هو الرحمن الرحيم

هو الله الذى لا اله الا هو الملك القدوس السلام الْمُؤْمِنُ المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون
هو الله الخالق البارىء المصور له الاسماء الحسنى يسبح له ما فى السموات والارض وهو العزيز الحكيم



من قالها يصلى عليه 70 الف ملك واذا مات وكان قد قرائها يصبح شهيد

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات


انشرها ولك اجرها في الاولى على عدد ما هو مذكور فيها
والثانيه على كل مسلم ومسلمه ومؤمن ومؤمنه لك اجر

لن تخسر شيئا فقط ستخسر اجرا كان من الممكن ان تكسبه لو لم تنشرها



من فضلك إقرأ وتمهل و بعد أن تبدأ القراءة وتفرغ من الموضوع اقطع الإتصال ، وتمعن فيما قرأته

ثم فكر ماذا ستفعل بعد ذلك؟


روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال :ـ
جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون، فقال له النبي صلى الله عليه
وسلم: (( مالي أراك متغير اللون )) فقال: يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها، ولا
ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا جبريل صِف لي جهنم قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف
سنة فاحْمَرّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت، فهي سوداء مُظلمة لا
ينطفئ لهبها ولا جمرها والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرّها .
والذي بعثك بالحق، لو أن ثوباً من أثواب أهل النار عَلِقَ بين السماء و الأرض، لمات جميع أهل الأرض من
نَتَنِهَا و حرّها عن آخرهم لما يجدون من حرها .. والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أن ذراعاً من السلسلة التي
ذكرها الله تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ حتى يبلُغ الأرض السابعة .
والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أنّ رجلاً بالمغرب يُعَذّب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها .
حرّها شديد ، و قعرها بعيد ، و حليها حديد ، و شرابها الحميم و الصديد ، و ثيابها مقطعات النيران ، لها سبعة
أبواب، لكل باب منهم جزءٌ مقسومٌ من الرجال والنساء .

فقال صلى الله عليه وسلم: (( أهي كأبوابنا هذه ؟! )) قال: لا
، ولكنها مفتوحة، بعضها أسفل من بعض، من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة،
كل باب منها أشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً ، يُساق أعداء الله إليها فإذا انتهوا إلى بابها
استقبلتهم الزبانية بالأغلال و السلاسل، فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دُبُرِه ،وتُغَلّ يده
اليسرى إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى في فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه ، وتُشدّ بالسلاسل،
ويُقرّن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ، ويُسحَبُ على وجهه ، وتضربه الملائكة بمقامع من حديد، كلما أرادوا
أن يخرجوا منها من غم أُعيدوا فيها .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( مَنْ سكّان هذه الأبواب ؟ ! )) فقال:
أما الباب الأسفل ففيه المنافقون، ومَن كفر مِن أصحاب المائدة، وآل فرعون ، و اسمها الهاوية ..
و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم ..
و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه سَقَر ..
و الباب الرابع فيه ابليس و من تَبِعَهُ ، و المجوس ، واسمه لَظَى ..
و الباب الخامس فيه اليهود و اسمه الحُطَمَة .
و الباب السادس فيه النصارى و اسمه العزيز ،
ثم أمسكَ جبريلُ حياءً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

فقال له عليه السلام: ((ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ ))

فقال: فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا و لم يتوبوا. فخَرّ النبي صلى الله عليه وسلم مغشيّاً عليه،
فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه حتى أفاق، فلما أفاق قال عليه الصلاة و السلام:
(( يا جبريل عَظُمَتْ مصيبتي ، و اشتدّ حزني ، أَوَ يدخلأحدٌ من أمتي النار ؟؟؟ ))
قال: نعم ، أهل الكبائر من أمتك .
ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم، و بكى جبريل . و دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله و احتجب عن
الناس ، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي و يدخل و لا يكلم أحداً، يأخذ في الصلاة يبكي و يتضرّع إلى الله تعالى .
فلما كان اليوم الثالث ، أقبل أبو بكر رضي الله عنه حتى وقف بالباب و قال:
السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله منسبيل ؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى باكياً. .
فأقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب و قال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل ؟

فلم يُجبه أحد فتنحّى يبكي. فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب و قال
: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى مولاي رسول الله من سبيل ؟ فأقبل يبكي مرة، ويقع مرة، ويقوم أخرى
حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال: السلام عليك يا ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وكان علي رضي الله عنه غائباً ، فقال: يا ابنة رسول الله ، إنّ رسول الله صلى الله عليه
وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحداً و لا يأذن لأحدٍ في الدخول .
فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية و أقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلّمت و قالت
: يا رسول الله أنا فاطمة ،
ورسول الله ساجدٌ يبكي، فرفع رأسه و قال: (( ما بال قرة عيني فاطمة حُجِبَت عني ؟ افتحوا لها الباب )) ففتح لها الباب فدخلت
فلما نظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكت بكاءً شديداً لما رأت من حاله مُصفرّاً متغيراً قد ذاب لحم
وجهه من البكاء و الحزن ، فقالت: يا رسول الله ما الذي نزل عليك ؟!فقال: (( يا
فاطمة جاءني جبريل و وصف لي أبواب جهنم ، و أخبرني أن فيأعلى بابها أهل الكبائر من أمتي ، فذلك الذي أبكاني و
أحزنني ))
قالت: يا رسول الله كيف يدخلونها ؟!
قال: (( بلى تسوقهم الملائكة إلى النار ، و لا تَسْوَدّ وجوههم ، و لا تَزْرَقّ أعينهم ، و لا يُخْتَم على
أفواههم ، و لا يقرّنون مع الشياطين ، و لا يوضع عليهم السلاسل و الأغلال ))


قالت: يا رسول الله كيف تقودهم الملائكة ؟!
قال: (( أما الرجال فباللحى، و أما النساء فبالذوائب والنواصي .. فكم من ذي شيبةٍ من أمتي يُقبَضُ على لحيته وهو ينادي
:واشَيْبتاه واضعفاه ،
و كم من شاب قد قُبض على لحيته ، يُساق إلى النار وهوينادي: واشباباه واحُسن صورتاه ،
و كم من امرأة من أمتي قد قُبض على ناصيتها تُقاد إلى النار و هي تنادي: وافضيحتاه واهتك ستراه ،
حتى يُنتهى بهم إلى مالك ، فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة: من هؤلاء ؟
فما ورد عليّ من الأشقياء أعجب شأناً من هؤلاء ، لم تَسْوَدّ وجوههم ولم تَزرقّ أعينهم و لم يُختَم على
أفواههم و لم يُقرّنوا مع الشياطين و لم توضع السلاسل و الأغلال في أعناقهم !!
فيقول الملائكة: هكذا أُمِرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة .
فيقول لهم مالك: يا معشر الأشقياء من أنتم ؟!
فيقولون: نحن ممن أُنزل علينا القرآن،ونحن ممن يصومرمضان .
فيقول لهم مالك :
أما كان لكم في القرآن زاجرٌ عن معاصي الله تعالى ..فإذا وقف بهم على شفير جهنم، ونظروا إلى النار وإلى
الزبانية قالوا: يا مالك ائذن لنا نبكي على أنفسنا ، فيأذن لهم ، فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع ، فيبكون الدم ،
فيقول مالك: ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا ، فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مسّتكم النار اليوم .
فيقول مالك للزبانية : ألقوهم .. ألقوهم في النار

فإذا أُلقوا في النار نادوا بأجمعهم : لا إله إلا الله ، فترجع النار عنهم ، فيقول مالك: يا نار خذيهم،
فتقول : كيف آخذهم و هم يقولون لا إله إلا الله؟
فيقول مالك: نعم، بذلك أمر رب العرش، فتأخذهم ، فمنهم من تأخذه إلى قدميه، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه
،ومنهم من تأخذه إلى حقويه، ومنهم من تأخذه إلى حلقه،فإذا أهوت النار إلى وجهه
قال مالك: لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا،
و لا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان .
فيبقون ما شاء الله فيها ، ويقولون: يا أرحم الراحمين يا حنّان يا منّان، فإذا أنفذ الله تعالى حكمه
قال: يا جبريل ما فعل العاصون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ؟
فيقول: اللهم أنت أعلم بهم . فيقول انطلق فانظر ما حالهم فينطلق جبريل عليه السلام إلى مالك و هو على منبر من نار
في وسط جهنم، فإذا نظر مالك على جبريل عليه السلام قام تعظيماً له ،
فيقول له يا جبريل : ماأدخلك هذا الموضع ؟
فيقول: ما فَعَلْتَ بالعصابة العاصية من أمة محمد ؟
فيقول مالك: ما أسوأ حالهم و أضيَق مكانهم،قد أُحرِقَت
أجسامهم، و أُكِلَت لحومهم، وبقِيَت وجوههم و قلوبهم يتلألأ فيها الإيمان .
فيقول جبريل: ارفع الطبق عنهم حتى انظر إليهم .قال فيأمر مالك الخَزَنَة فيرفعون الطبق عنهم، فإذا
نظروا إلى جبريل وإلى حُسن خَلقه، علموا أنه ليس من ملائكة العذاب
فيقولون : من هذا العبد الذي لم نر أحداً قط أحسن منه ؟
فيقول مالك : هذا جبريل الكريم الذي كان يأتي محمداً صلى الله عليه وسلم بالوحي ،
فإذا سمعوا ذِكْر محمد صلى الله عليه وسلم
صاحوا بأجمعهم: يا جبريل أقرئ محمداً صلى الله عليه وسلم منا السلام، وأخبره أن معاصينا فرّقت بيننا وبينك،
وأخبره بسوء حالنا .

فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى ، فيقول الله تعالى: كيف رأيت أمة محمد؟ فيقول: يارب ما
أسوأ حالهم و أضيق مكانهم .
فيقول: هل سألوك شيئاً ؟
فيقول: يا رب نعم، سألوني أن أُقرئ نبيّهم منهم السلام و أُخبره بسوء حالهم
فيقول الله تعالى : انطلق فأخبره .
فينطلق جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في خيمة من درّة بيضاء لها أربعة آلاف باب، لكل باب
مصراعان من ذهب ، فيقول: يا محمد .
قد جئتك من عند العصابة العصاة الذين يُعذّبون من أمتك في النار ، وهم يُقرِئُونك السلام ويقولون ما أسوأ
حالنا، وأضيق مكاننا . فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم إلى تحت العرش فيخرّ ساجداً ويثني على الله تعالى ثناءً لم يثنِ عليه أحد
مثله ..
فيقول الله تعالى : ارفع رأسك ، و سَلْ تُعْطَ ، و اشفع تُشفّع .
فيقول: (( يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذتَ فيهم حكمك وانتقمت منهم، فشفّعني فيهم ))
فيقول الله تعالى : قد شفّعتك فيهم ، فَأْتِ النار
فأخرِج منها من قال لا إله إلا الله .فينطلق النبي صلىالله عليه وسلم
فإذا نظر مالك النبي صلى الله عليه وسلم قام تعظيماً له
فيقول : (( يا مالك ما حال أمتي الأشقياء ؟ )) فيقول: ما أسوأ حالهم و أضيق مكانهم .
فيقول محمد صلى الله عليه وسلم : (( افتح الباب و ارفع الطبق )) ،فإذا نظر أصحاب النار إلى محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا
بأجمعهم فيقولون: يا محمد ، أَحْرَقت النار جلودنا و أحرقت أكبادنا، فيُخرجهم جميعاً و قد صاروا فحماً قد أكلتهم النار
فينطلق بهم إلى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان ، فيغتسلون منه فيخرجون منه شباباً جُرْدَاً مُرْدَاً
مُكحّلين و كأنّ وجوههم مثل القمر ، مكتوب على جباههم "الجهنّميون عتقاء الرحمن من النار" ، فيدخلون الجنة
فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أُخرجوا منها قالوا : يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار، وهو
قوله تعالى : } رُبّمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفََرَواْ لَوْ كَانُواْمُسْلِمِينَ { [ الحجر:]
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((اذكروا من النار ما شئتم، فلا تذكرون شيئاً إلا وهي أشد منه ))
* و قال: (( إنّ أَهْوَن أهل النار عذاباً لَرجلٌ في رجليه نعلان من نار ، يغلي منهما دماغه، كأنه مرجل
، مسامعه جمر، وأضراسه جمر، و أشفاره لهب النيران، و تخرج أحشاء بطنه من قدميه ، و إنه لَيَرى أنه أشد أهل النار
عذاباً، و إنه مِن أهون أهل النار عذاباً ))

اللهم أَجِرْنَا من النار . اللهم أجرنا من النار .. اللهم أجرنا من النار ..
اللهم أَجِر كاتب هذه الرسالة من النار .. اللهم أجر قارئها من النار . اللهم أجر مرسلها من النار
اللهم أجرنا والمسلمين من النار . آمين . آمين . آمين.
** انشرها و لك الدعاء و الأجر إن شاء الله تعالى. امتلك من الدنيا ما شئت ....ستعود كما جئت
. .أسأل الله عز وجل أن ينفعني وإياكم بما نقرأ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً
ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً !

اللهم أغفر و أرحم راسلها و قارئها و ناشرها





من ثمار الاستغفار



هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟ عليك

بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].

هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟ عليك بالاستغفار:{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].
هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟ عليكم بالاستغفار: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].

هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟ عليكم بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].

هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟ عليكم بالاستغفار: {وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].

الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار دائماً وأبداً بقوله: (يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة) .

والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.

فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

في الحديث الصحيح : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ) .

ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء فقال: عليكم بكثرة الاستغفار صباح مساء فإن الله قال عن المستغفرين {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ}[نوح :12]. فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية الصالحة.

فيا من مزقه القلق، وأضناه الهم، وعذبه الحزن، عليك بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي، والدواء الكافي.



من دعاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

اللهم إني أسألك رحمة من عندك ..

تهدي بها قلبي .. وتجمع بها شملي .. وترد بها الفتن عني .. وتصلح بها ديني .. وتحفظ بها غائبي ..
وترفع بها شاهدي .. وتزكي بها عملي .. وتبيض بها وجهي .. وتلهمني بها رشدي ..وتعصمني بها من كل سوء ..

اللهم إني أسألك إيماناً خالصاً يباشر قلبي ..واسألك يقيناً صادقاً صادقا ..حتى أعلم أنه لن يصيبنى الا ما كتبته علي .. والرضا بما قسمته لي ..

اللهم اعطنى إيمانا صادقاً ..ويقينا ليس بعده كفر !ورحمة أنال بها شرف كرامتك في الدنيا والاخرة ..

اللهم إني أسألك الفوز عند اللقاء ..والصبر عند القضاء ..ومنازل الشهداء ..وعيش السعداء ..والنصر على الأعداء ..ومرافقة الأنبياء ..
(من دعاء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بين الفجر والصبح)

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد ..وعلى آله وصحبه وسلم ..
لا تدعها تقف عندك..وتخسر ثوابها


دعاء

بسم الله الرحمن الرحيم

لا إله إلا الله الملك الحق المبين لا إله إلا الله العدل اليقين
لا إله إلا الله ربنا ورب آبائنا الأولين سبحانك إني كنت من الظالمين
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يُحيي ويُميت وهو حي لا يموت
بيده الخير وإليه المصير، وهو على كل شيء قدير لا إله إلا الله إقراراً بربوبيته
سبحان الله خضوعاً لعظمته
اللهمَّ يا نور السماوات والأرض يا عماد السماوات الأرض
يا جبار السماوات والأرض يا ديان السماوات والأرض
يا وارث السماوات والأرض يا مالك السماوات والأرض
يا عظيم السماوات والأرض يا عالم السماوات والأرض
يا قيوم السماوات والأرض يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة

اللهمَّ إني أسألك، أن لك الحمد لا إله إلا أنت الحنان المنان
بديع السماوات والأرض ذو الجلال والإكرام برحمتك يا أرحم الراحمين

بسم الله أصبحنا وأمسينا أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
وأن الجنة حق، والنار حق وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور

الحمد لله الذي لا يُرجى إلا فضله ولا رازق غيره الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السماء
وهو السميع البصير
اللهمَّ إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تُطهر بها قلبي وتكشف بها كربي وتغفر بها ذنبي
وتُصلح بها أمري وتُغني بها فقري وتُذهب بها شري وتكشف بها همي وغمي
وتشفي بها سقمي وتقضي بها ديني وتجلو بها حزني وتجمع بها شملي
وتُبيّض بها وجهي يا أرحم الراحمين

اللهمَّ إليك مددتُ يدي وفيما عندك عظمت رغبتي فأقبل توبتي
وأرحم ضعف قوتي وأغفر خطيئتي وأقبل معذرتي وأجعل لي من كل خير نصيباً
وإلى كل خير سبيلاً برحمتك يا أرحم الراحمين


اللهمَّ لا هاديَ لمن أضللت ولا معطيَ لما منعت ولا مانع لما أعطيت
ولا باسط لما قبضت ولا مقدم لما أخرت ولا مؤخر لما قدمت

اللهمَّ أنت الحليم فلا تعجل وأنت الجواد فلا تبخل وأنت العزيز فلا تذل
وأنت المنيع فلا تُرام وأنت المجير فلا تُضام وأنت على كل شيء قدير

اللهمَّ لا تحرمني سعة رحمتك وسبوغ نعمتك وشمول عافيتك وجزيل عطائك
ولا تمنع عني مواهبك لسوء ما عندي ولا تُجازني بقبيح عملي
ولا تصرف وجهك الكريم عني برحمتك يا أرحم الراحمين

اللهمَّ لا تحرمني وأنا أدعوك ولا تخيبني وأنا أرجوك

اللهمَّ إني أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم يا مجيب دعوة المضطرين
يا رحمن الدنيا، يا رحيم الآخرة أرحمني برحمتك

اللهمَّ لكَ أسلمتُ وبكَ آمنتُ وعليكَ توكلتُ وبكَ خاصمتُ وإليكَ حاكمتُ
فاغفر لي ما قدمتُ وما أخرتُ وما أسررتُ وما أعلنتُ
وأنتَ المقدم وأنتَ المؤخرلا إله إلا أنت الأول والأخر
والظاهر والباطن عليكَ توكلتُ وأنتَ رب العرش العظيم


اللهمَّ آتِ نفسي تقواها وزكها يا خير من زكاها أنت وليها ومولاها يا رب العالمين

اللهمَّ إني أسألك مسألة البائس الفقير وأدعوك دعاء المفتقر الذليل
لا تجعلني بدعائك ربي شقياً وكن بي رؤوفاً رحيماً يا أكرم المعطين، يا رب العالمين

اللهمَّ رب جبريل وميكائيل واسرافيل وعزرائيل اعصمني من فتن الدنيا
ووفقني لما تُحب وترضى وثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة
ولا تضلني بعد أن هديتني وكن لي عوناً ومعيناً وحافظاً و ناصراً
آمين يا رب العالمين

اللهمَّ أستر عورتي وأقل عثرتي وأحفظني من بين يديَّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي
ومن فوقي ومن تحتي ولا تجعلني من الغافلين

اللهمَّ إني أسألكَ الصبر عند القضاء ومنازل الشهداء وعيش السعداء والنصر على الأعداء
ومرافقة الأنبياء يا رب العالمين آمين يا أرحم الراحمين
**********

أرجو من كل من يقرأ هذا الدعاء أن يُبلغه ولو لواحد فقط والله لا يُضيع أجر المحسنين
وسيكون هذا الدعاء بإذن الله حجة لنا يوم القيامة لا حجة علينا بإذن الله تعالى
أسأل الله أن يوفقنا لما يُحبه ويرضاه، وجزاكم الله كل خير لا تنسونا بالدعاء


aymen.z
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

تاريخ التسجيل : 13/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللهم أجرنا من النار

مُساهمة من طرف ابتسام في السبت 17 مايو 2014, 14:09

جزيت من الخير اكثره ومن العطاء منبعه
لاحرمك المولى من جوده وكرمه .,,
بارك الله فيك وبقلمك الذي
جلب لنا موضوع نير وقيم ,,,
وجعله البارئ شاهدا لك لاعليك
دمت بسعادة تغمرك ورضا من الله

ابتسام
المشرفة العامة
المشرفة العامة

تاريخ التسجيل : 10/04/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللهم أجرنا من النار

مُساهمة من طرف Arabian Star في الخميس 19 يونيو 2014, 09:49

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب

Arabian Star
عضو جديد

تاريخ التسجيل : 17/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى