منتديات احلى دليل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع

المواضيع الأخيرة
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:18
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:17
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:15
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:14
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:13
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:13
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:12
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:11
»   
الخميس 08 نوفمبر 2018, 10:11

بما فيه الكفاية



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بما فيه الكفاية

مُساهمة من طرف aymen.z في الأربعاء 14 مايو 2014, 21:28

بحرارة الابوة عانقها وبحرقة الفراق كان يقبلها...
به كانت متمسكة تضمه تارة واخرى تهوي على يديه تقبلهما دون ان يفتر لها دمع
قبل ان ينطلق القطار قال لها وقد ترقرقت دمعات على خده
:أحبك و اتمنى لك سعادة بما يكفي حياتك
عانقته بقوة وقالت : ابي لقد عشنا بحبك وفي رعايتك ومتعتنا بعطفك بما فيه الكفاية وأتمنى أن نسعدك بدورنا يا ابي بما فيه الكفاية
تعانقا مرة أخرى وكلاهما قد بلل كتف الآخر بدموعه
حين انطلق القطار شرع الأب يتنقل بلهفة عبر نوافذه يرى بنته وهي تبتعد عنه شيئا فشيئا
كانت دموعه تزداد فورانا وهو يلوح بكلتي يديه
كنت اتابع هذا المشهد وانا ارى حرقة الابوة حين يحملها انسان واع يحس حب ابنائه الذين يبادلونه حبا بحب
استدار الرجل وكانه يتلمس مكانا يهوى عليه من تعب ومن غصة فراق
فسحت له بجانبي مجلسا ...قال بعد أن وضع يمناه على راسي امتنانا :
شكرا يابني اراحتك حياتك بما فيه الكفاية
ظل بصري مركزا على جسده الذي كان يرتجف ، وحيث اني احترمت خصوصيته فما احببت ان أكلمه
بعد فترة وقد سكن قليلا رفع بصره الي وكانه يراني اللحظة ، قال:
هل حدث يوما ان ودعت انسانا وانت تعلم انك تراه لآخر مرة ؟
قلت : و لماذا تتوهم انك لن تراهامرة اخرى؟
تنهد بحرقة .. صمت قليلا ثم قال : هي بنتي الوحيدة بين ذكرين وكلانا يسكن بعيدا عن الآخر
أمامها تحديات كبيرة فهي تحمل مسؤولية فوق طاقتها
ولن تستطيع السفر الي او رؤيتي الا اذا أتت لجنازتي
قلت وقد احسست غربته وخوفه :
ستراها مرات ومرات بما فيه الكفاية خلال عمر طويل انشاء الله : اتمنى لك الصحة والعافية بما فيه الكفاية
تبسم ضاحكا وقد أدرك ان العبارة قد اثارتني ثم تنهد وكأنه يزفر ايامه الخوالي
وقال: هو تعبير قديم حفظته عن والدي يوم كانت حياتنا بسيطة قانعين بما قل مما كنا نملكه .. كان ابي لا يتوقف عن ترديد هذه العبارات :
اتمنى ان أكون حققت لكم من السعادة مافيه كفاية
اتمنى لكم فكرا واضحا لتفهموا حياتكم ومتطلباتها
حتى تتغلبوا على ايامها الرديئة بما فيه الكفاية
اتمنى لكم السعادة لتحافظوا على روح القناعة قيد حياتكم بما فيه الكفاية
اتمنى لكم كسبا لتلبية حاجياتكم بما فيه الكفاية في قناعة تمنعكم من التطلع لما في يد غيركم
أتمنى لكم صبرا وسعة صدر لتربوا ابناءكم كما تربيتم
بما فيه الكفاية
واتمنى لكم وداعا لتتمكنوا به من صنع وداع الى آخر اللحظات النهائية بما فيه الكفاية
غلبته حشرجة البكاء فبدأ يجهش كطفل صغير .. تنهد وهو يرفع صوته متشهدا : لا اله الا الله محمد رسول الله .. اللهم لبيك ،ثم مال برأسه على جانب المقعد .. لا ادري ان كان قد غفى او فارق الحياة
يقولون : يلزمك دقيقة لتكتشف فيها شخصا مميزا تقدره ،ويلزمك يوم لتحبه وتحترمه ،ويلزمك عمر لتنسى مثل هذا الانسان
وهيهات ان تنساه


aymen.z
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

تاريخ التسجيل : 13/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بما فيه الكفاية

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 15 مايو 2014, 11:25

السلام عليكم ورحمة الله
طرح قيم بارك الله فيك

تحياتي لك


avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى