منتديات احلى دليل
قصة ابنة مع الحجاب للفائدة 613623عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا قصة ابنة مع الحجاب للفائدة 829894
ادارة المنتدي قصة ابنة مع الحجاب للفائدة 103798
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع

المواضيع الأخيرة
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:06
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:05
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:04
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:03
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:02
»   
الأحد 11 أغسطس 2019, 15:01
»   
الثلاثاء 06 أغسطس 2019, 14:37

قصة ابنة مع الحجاب للفائدة



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة ابنة مع الحجاب للفائدة Empty قصة ابنة مع الحجاب للفائدة

مُساهمة من طرف نزهة في الجمعة 17 يناير 2014, 12:53




نسائم ربيع العمر تداعب ستائر غرفتها الصغيرة، وصوت صياح الديك مسبحًا الخالق، مناديًا في قلوب الخلق: أن أنيبوا إلى ربكم، فكل يوم يأتي لا يعود، اذكروا خالقكم وتذكروا قوله - سبحانه -: ﴿ فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ ﴾ [الروم: 17]، والبلابل تُغرِّد تَعزف لحنًا هادئًا في ذاك اليوم الربيعيِّ، وكأن الطبيعة كلها اليوم تَحتفِل معها بهديتها الصغيرة التي وعدتها بها أمُّها الليلة الماضية، وهي مُنشغلة بعقلها وقلبها تفكر ما تكون تلك الهدية التي سترافقني طول عمري كما قالت أمِّي؟ حتى شغلها ذلك عن النهوض من سريرها، وأخيرًا تقوم سارة من سريرها على صوت أمها مُنادية لها بأن أقبلي لتأخذي هديتك الجميلة؟
سارة: صباح الخير يا أمي.

الأم: صباح مليء بطاعة الرحمن لكِ يا ابنتي، هيا تناولي فطوركِ سريعًا؛ كي لا تتأخري عن المدرسة.
ساره: والهدية يا أمي؟!

الأم (مبتسمة): سأعطيك إياها بعد تناول الفطور.

وما أن أنهت سارة فطورها حتى أسرعت إلى أمِّها، وتناوَلت الهدية منها مع قبلة دافئة، ولكنها فوجئت، وبدا الحزن لونًا أصفرَ على وجهها، وتنهَّدت تنهيدة طويلة، ختمتها بقولها: ليس الآن يا أمي، أنا لا أريد ذلك، ستهزأ مني رفيقاتي، وزميلاتي في المدرسة، ويقولون عني: رجعية، ومتخلفة، وإنني ما زلت صغيرة على ارتداء الحجاب، والكثير من الكلام الذي سيُزعجني...

أجلست الأم ابنتها إلى جانبها، وضمَّتْها إلى صدرها ضمة حانية، سائلة إياها:
هل تحبين عائشة - رضي الله عنها؟

أجل يا أمي، أحبها كثيرًا.

وخديجة - رضي الله عنها؟

بالتأكيد يا أمي.

وهل تُحبين أمكِ العجوز التي بجانبك الآن؟

الابنة ضاحكة: لستِ كذلك يا أمي؛ أنت ما زلت رائعة وجميلة جدًّا.

هل تحبِّينني؟

وهل في هذا شكٌّ؟! أجل؛ أحبك أكثر شيء في هذه الحياة.

ومع من تحبين أن تكوني في الآخرة؟ مع اللواتي ذكرتهنَّ، أم مع رفيقاتك اللواتي أضللن طريقهنَّ، وتخلَّى عن تربيتهن السليمة أهلُهن؟

مع من ذكرتِ يا أمِّي.

وهؤلاء في الجنة يا ابنتي إن شاء الله، وأنا أرجو من الله أن يدخلني برحمته إياها، ولا أحب أن تكون ابنتي بعيدة عني، بل معي في الدنيا، ومعي في الآخِرة.

والله - سبحانه وتعالى - أمرنا بارتداء الحجاب، فيقول - سبحانه وتعالى -: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾ [الأحزاب: 59].

وما كان لأحد من المؤمنين - يا ابنتي - إذا أمرَهم الله بأمر إلا أن يُجيبوه، والآن مع من تحبِّين أن تكوني؟

الابنة بنفْس راضية، ووجه ضاحك سعيد، أحب أن أكون معكنَّ في الدنيا والآخرة، في الدنيا تحيا في قلبي قصص الصحابيات، ومحبتهنَّ والاقتداء بهنَّ، وفي الآخرة أرجو من الله أن يَحشرني معهنَّ، لا مع زميلاتي يا أمِّي.

كنتُ متأكِّدة من ذلك، وأخبرتُ والدكِ أن ظني بكِ لن يخيب أبدًا، فأحضرَ هو لكِ أيضًا هدية جميلة، وهي جهاز حاسوب خاص بك وحدك.

زاد وجه الابنة إشراقًا ونورًا وبهجة، واستأذنتْ معلمتها في ذاك اليوم أن تَكتُب هي في مجلة الحائط لهذا الأسبوع، ويكون عن فريضة الحجاب.
نزهة
نزهة
مديرة منتدى
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 21/11/2013
الموقع : http://moslima.banouta.net/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصة ابنة مع الحجاب للفائدة Empty رد: قصة ابنة مع الحجاب للفائدة

مُساهمة من طرف الخنساء في الجمعة 17 يناير 2014, 15:12

بوركت وبوركت يمناك أختي الفاضلة
على الموضوع المميز أتحفتنا وجزاك الله كل خير
موضوع متألق من عضوة وأخت فاضلة
فجزاك الله خير اختي مرة اخرى
في انتظار جديدك بإذن الله تعالى


التوقيع:
قصة ابنة مع الحجاب للفائدة 08B28127
الخنساء
الخنساء
نائبة المدير
نائبة المدير

تاريخ التسجيل : 20/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصة ابنة مع الحجاب للفائدة Empty رد: قصة ابنة مع الحجاب للفائدة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 17 يناير 2014, 15:36

جَزْاك الله خَير الجًزاء
كُل الشُكْر والتَقْدِير لَكي
ولطَرْحِك القَيْم ..
احترامي وَتقْديرْي


قصة ابنة مع الحجاب للفائدة Sigpic93036_8
Admin
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصة ابنة مع الحجاب للفائدة Empty رد: قصة ابنة مع الحجاب للفائدة

مُساهمة من طرف سكينة سلطان في الأربعاء 22 يناير 2014, 09:35

قصة ابنة مع الحجاب للفائدة Z88z_pic_1332949513_866
سكينة سلطان
سكينة سلطان
المديرة العامة
المديرة العامة

تاريخ التسجيل : 13/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى