منتديات احلى دليل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
لقد نسيت كلمة السر
منتديات تقنيات
1 / 4
تقنيات حصرية
2 / 4
اطلب استايلك مجانا
3 / 4
استايلات تومبلايت جديدة
4 / 4
دروس اشهار الموقع

المواضيع الأخيرة
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 12:20
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 12:08
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:59
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:39
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:38
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:37
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:36
»   
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:35

حدث في اليوم الثالث من رمضان



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حدث في اليوم الثالث من رمضان

مُساهمة من طرف ابن الجزائر في الجمعة 12 يوليو 2013, 07:21



خروج النبي صلي الله عليه وسلم قاصداً بدر

 في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المقابل للثامن والعشرين من شهر شباط للعام الميلادي624، خرج رسول الله محمد (عليه الصلاة والسلام) من المدينة المنّورة قاصداً موقع بدر ، بدر هو موضع على طريق القوافل، يقع على مبعدة نحو 32 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من المدينة المنّورة، حيث دارت المعركة الكبرى التي أنتصر فيها جيش المسلمين بقيادة الرسول (عليه الصلاة والسلام) وصحبه على المشركين من قريش في السابع عشر من شهر رمضان المُبارك.
وفاة فاطمة الزهراء ( ابنة رسول الله صلي الله عليه وسلم)
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المقابل للحادي والعشرين من تشرين الثاني للعام 632 تُوفيت السيّدة فاطمة الزهراء {رضي الله عنها} إبنة الرسول الأمين محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام). وقد عاشت بعد لُحُوقِ أبيها بالرفيق الأعلى ستّة أشهر، تزوجها الإمام عليّ بن أبي طالب {كرّم الله وجهه}. وخلّفت له الحسنَ والحسين {رضي الله عنهم وأرضاهما).
حادثة التحكيم: في الثالث من شهر رمضان عام 37هـ الموافق 11 فبراير 658م عُقِدَ التحكيم بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما والذي حدث بعد موقعة الجمل وبين جند علي من ناحية، وبين بني أمية وعائشة وطلحة والزبير من ناحية أخرى في شهرشعبان عام 36هـ، وبعد موقعة صفين في محرم عام 37هـ بين جند علي ومعاوية، وقد اقترن بالتحكيم ظهور الخوارج واستيلاء معاوية على مصر، رضي الله عن الصحابة أجمعين.
قتل مروان بن الحكم
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف للثالث عشر من شهر نيسان للعام الميلادي 685، قٌتل مروان بن الحكم، كان قد حاصر مصر فخرج أهلها لقتاله، كانوا يتناوبون القتال ويستريحون. وسُمّي ذلك يوم التراويح. وإستمر القتال في خواص أهل البلد. وضرب مروان عنق ثمانين رجلاً تخلفوا عن مبايعته. وضرب عنق الأكيد بن حملة اللخمي، ثم إستولى مروان على مصر وأقام بها شهراً، ثم ولّى عليها ولده عبد العزيز. وترك عنده أخاه بشر بن مروان وموسى بن نصير وزيراُ له.
عاد إلى الشام وتزوج بأم خالد، إمرأة يزيد بن معاوية. وهي أم هاشم بن عتبة بن ربيعة. وإنما أراد مروان بتزويجه إياها ليصّغر إبنها خالداً في أعين الناس. وفي مثل هذا اليوم وعندما أخذه النوم عمدت زوجته إلى وسادة، فوضعتها على وجهه وتحاملت عليها هي وجواريها حتى مات خنقاً، كان له من العمر ثلاث وستون عاماً. وكانت إمارته تسعة أشهر فقط./font]r]



السبت 3 رمضان 875هـ  :

كان التجهيز في القاهرة لإرسال حملة لتأديب شاه سوار الثائر على الدولة المملوكية في العراق ، وفي هذا اليوم كان الجنود يتسلمون الكسوة والنفقة أو المرتب، وكان أغلبهم يكره الخروج للحرب .
* وحدث أثناء توزيع النفقة أن حاول أحد المصريين من غير المماليك التطوع واسمه تغري بردي المحيي بن الشحنة، واستطاع أن يستلم الكسوة أو الزي العسكري ، ثم جاء دوره في قبض النفقة أو المرتب فاكتشفوا أن إسمه ليس في الكشوف فأخرجوه من العسكر ، ولكنه عاد وألح في التطوع فطردوه، ثم توسط له بعض الناس عند السلطان قايتباي فاستحضره وامتحنه في استعمال السلاح فعجز عن شد القوس فطرده السلطان وأخذ منه الكسوة أو الزي .
* وحدث أيضا أثناء توزيع الكسوة والنفقة أن ضاعت الكسوة والنفقة من أحد الجنود فرجع للسلطان ليعطيه عوضا عنها فطرده السلطان وهدده، ثم حدث أن وجد جندي آخر النفقة والكسوة الضائعة فأخذهما وأعطاهما لصاحبها .وصمم الجندى صاحب الكسوة  والنفقة على أن يأتي معه ذلك الجندي للسلطان قايتباي ويخبره بما حدث ، وأعلموا السلطان بالقضية فأنعم على الجندي الأمين بهدية وطرد الجندي الآخر الذي ضاعت منه النفقة والكسوة لأنه ليس اهلاً للحرب.
* وفي نفس اليوم اعتذر جندي للسلطان عن الإشتراك في الحرب بحجة ان عينيه تؤلمانه واختبره السلطان فعلم أنها حيلة ، فضربه السلطان وأمر بنفيه إلى طرسوس ، وتوسط له الأمراء فأعاده السلطان وأهانه وأمره بالسفر مع الجيش .

* كما سبق ( في يوم الجمعة 2رمضان) اعتدى الصوفية على الشيخ البقاعي في مسجده فشكاهم للحاجب فحبسهم، ولكن تدخل سكرتير السلطان فأخرجهم، وتشجع الصوفية في اليوم التالي (السبت 3رمضان) وذهبوا في مظاهرة إلى حاجب الحجاب الأمير تمر وكان منهم ابن القطان وابن شرف والخطيب الوزيري ، وطلبوا حضور البقاعي عند حاجب الحجاب ،وأهانوا البقاعى  ولعنوه ولم يعطوه الفرصة للشكوى أمام حاجب الحجاب .

avatar
ابن الجزائر
مدير منتدى
مدير منتدى

تاريخ التسجيل : 27/02/2012
الموقع : الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حدث في اليوم الثالث من رمضان

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 12 يوليو 2013, 13:12

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أخي على الموضوع المميز ..
جزاك الله خيراً


avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمل/الترفيه : مهندس
الموقع : www.ahladalil.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حدث في اليوم الثالث من رمضان

مُساهمة من طرف عاشق الليل في الأحد 14 يوليو 2013, 12:57

بارك الله فيكِ
وجزاكِ الله خيرا

عاشق الليل
عضو جديد

تاريخ التسجيل : 03/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حدث في اليوم الثالث من رمضان

مُساهمة من طرف شيماء ابو الصفاء في الأربعاء 17 يوليو 2013, 12:47

بارك الله فيك و جزاكم الله كل خير


avatar
شيماء ابو الصفاء
مديرة منتدى

تاريخ التسجيل : 26/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات تقنيات فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى